تدريس الرياضيات بستراتيجية التعلم المستند الى الدماغ وأثرها في الذكاء المكاني البصري لدى طالبات الصف الخامس العلمي التطبيقي ودافعيتهن المعرفية

  • م.د. سهاد عبد النبي سلمان صحو وزارة التربية – مديرية تربية بغداد الرصافة الثانية
الكلمات المفتاحية: ستراتيجية التعلم المستتد الى الدماغ، الذكاء المكاني البصري، الدافعية المعرفية.

الملخص

هدف البحث تعرف اثر تدريس الرياضيات بستراتيجية التعلم المستند الى الدماغ  في الذكاء المكاني البصري والدافعية المعرفية لدى طالبات الصف الخامس العلمي التطبيقي، وتحقيقاً لذلك أُعتمد المنهج التجريبي ذو المجموعتين ذات الاختبار البعدي، وتكونت عينة البحث من(52) طالبة تم اختيارهن قصدياً من ثانوية الامل للبنات التابعة للمديرية العامة لتربية بغداد الرصافة الثانية، إذ توزعت العينة على مجموعتين: الاولى التجريبية التي دُرست وفقاً لستراتيجية التعلم المستند الى الدماغ والبالغ عددها(26)، والاخرى الضابطة التي دُرست بالطريقة الاعتيادية وعددها(26) طالبة، وإجري التكافؤ للمجموعتين في متغيرات: (العمر الزمني، درجة الرياضيات للصف الخامس العلمي – الكورس الاول، الذكاء، الدافعية المعرفية).

وتطلب البحث إعداد أداتان: الاولى اختبار للذكاء المكاني البصري تكون من (24) فقرة اختبارية من نوع اختيار من متعدد، والثانية مقياس الدافعية المعرفية مكون من (40) فقرة اختبارية إيجابية وسلبية بتدرج رباعي. واجريت التحليلات الاحصائية المناسبة لفقرات الاختبار، والمقياس مع استخراج الخصائص السايكومترية لكل منهما، واظهرت النتائج تفوق طالبات المجموعة التجريبية اللاتي درسن وفقاً لستراتيجية التعلم المستند الى الدماغ على طالبات المجموعة الضابطة اللاتي درسن بالطريقة الاعتيادية في اختبار الذكاء المكاني البصري ومقياس الدافعية المعرفية.

منشور
2019-08-25
القسم
المقالات